طباعة

 

غزة-أكتوبر/2017- اختتم مركز شؤون المرأة في غزة تدريباً حول “تقديم الخدمات الإنسانية من منظور جندري”، بواقع (30) ساعة تدريبية، وذلك ضمن حملة مناصرة ينفذها المركز حول “تقديم المساعدات الإنسانية بعد الأزمات في قطاع غزة من منظور جندري”.

وحضر التدريب (30) مشارك/ة من أعضاء مجالس الإدارة والمتطوعين/ات والطاقم العامل في مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات القاعدية.

وتناول التدريب موضوعات متنوعة أهمها، إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الانسانية في فلسطين، النهج القائم على حقوق الإنسان ودوره في جندرة الخدمات الإنسانية، القانون الدولي الإنساني، القانون الدولي لحقوق الإنسان، جندرة الخدمات الإنسانية واجراءات التدخل في حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي، المناصرة وجندرة الخدمات الإنسانية، ورصد وتبليغ انتهاكات حقوق الإنسان التي تتعرض لها النساء والفتيات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وسام جودة، منسقة المناصرة في المركز: “هدف التدريب إلى تعزيز مراعاة المنظور الجندري في العمل الإنساني في قطاع غزة والاستجابة الإنسانية، للنهوض بالمساواة بين الجنسين وتلبية احتياجات وأولويات النساء والرجال والفتيات والفتيان بشكل متساوي وفعال، وتأسيس مفاهيم ذات علاقة بالنهج القائم على حقوق الإنسان وكيف يمكن تبنيه من أجل إدماج النوع الاجتماعي في تقديم الخدمات الإنسانية أيا كان نوع هذه الخدمات”.

وأضافت جودة: “يأتي هذا النشاط ضمن حملة مناصرة مشتركة حول “تقديم المساعدات الإنسانية بعد الأزمات في قطاع غزة من منظور جندري” ضمن مشروع شراكة مع هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة UN WOMEN، وتمويل الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، حيث تنظم خلال هذه الحملة مجموعة من الأنشطة التي تتكامل مع بعضها”.

من جانبه أجمع الحضور على أن التدريب كان مفيداً جداً خصوصاً بعد ما مرت به النساء خلال العدوانات السابقة على قطاع غزة، أما على المستوى المعرفي والعملي فقد أضاف التدريب العديد من المفاهيم حول كيفية جندرة الخدمات الإنسانية، واجراءات التدخل في حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والأخذ بعين الاعتبار النهج القائم على حقوق الإنسان عند التخطيط لأي حملة مناصرة، وإشراك الفئة المستهدفة في تحدي الاحتياجات.

لا تعليقات

اترك رد