طباعة
غزة- أكتوبر/2017- “الإعلام والجندر” هو عنوان تدريب نفذه مركز شؤون المرأة في غزة، بالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بواقع (20) ساعة تدريبية، بحضور (20) صحفية وصحفي من وسائل الإعلام كافة.

وقالت سمر الدريملي، منسقة الإعلام في المركز: “يأتي هذا التدريب في إطار تعاون برنامج الإعلام في مركز شؤون المرأة مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين بهدف دعم مهارات وقدرات الصحفيين والصحفيات في مجال التغطيات الإعلامية الآمنة لقضايا المرأة في الإعلام وخاصة الجدد منهم”.

وتناول التدريب موضوعات متنوعة أهمها، مفاهيم النوع الاجتماعي، مهام وأدوار النوع الاجتماعي، الأخلاقيات الواجب توافرها في التغطية الإعلامية، خاصة في قضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي، المعرفة بالتغطية الصحيحة لقضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي، والتمييز ضد المرأة.

من جانبه أجمع المشاركون/ات على أن التدريب بين لهم/ن كيفية إدخال مفاهيم النوع الاجتماعي في تغطياتهم/ن الإعلامية، وتوضيح كيفية تناول الصحفيين/ات الموضوعات الصحفية بحس جندري.

وأكد المشاركون/ات على أهمية مثل هذه التدريبات للصحفيين والصحفيات، حيث أضاف هذا التدريب الكثير لهم/ن، خاصة في مفهوم الجندر والذي من شأنه أن يعزز من مصداقية وموضوعية المواد التي يتم تقديمها إلى وسائل الإعلام المختلفة بحيث يكون هناك عدالة في التغطية في مختلف القضايا النسوية الهامة.

وأوصوا على أنه يجب تدريب العاملين والعاملات في وسائل الإعلام على هذا مفاهيم النوع الاجتماعي، حيث أن معظم الصحفيون/ات يعملون على المفهوم النمطي السائد في التمييز بين الجنسين في الإعلام.

 

 

لا تعليقات

اترك رد