مركز شؤون المرأة ينفذ تدريباً بعنوان “مهارات المناصرة والمناصرة الإلكترونية”

131
طباعة
غزة-أغسطس/2016- “مهارات المناصرة والمناصرة الإلكترونية” عنوان تدريب نفذه مركز شؤون المرأة بغزة، بواقع (40) ساعة تدريبية لمدة ثمانية أيام، مستهدفاً (26) مشاركاً/ة من المؤسسات الشريكة في ائتلاف عدالة “نساء من أجل التغيير”.
وهدف التدريب إلى بناء قدرات المؤسسات المجتمعية الشبابية والنسوية في مهارات المناصرة والمناصرة الالكترونية، وإكسابهم/هن أساليب جديدة في استخدام الإعلام الالكتروني في مجال الضغط والمناصرة.
وتناول التدريب موضوعات متنوعة أهمها، المناصرة مفهومها وأدواتها، واستراتيجيات الوصول للجمهور ومعايير تصميم نشاطات التحشيد وبناء التحالفات والائتلافات والتشبيك، والإعلام الإلكتروني، والإعلام الجديد ، والإعلام التقليدي، ودور الاعلام وأدوات التواصل الاجتماعي في التحشيد لقضايا المناصرة ، والتخطيط والإدارة لحملات المناصرة ، وتطبيقات وأدوات وسائل الاعلام الجديد، والمعايير المهنية والقانونية في الكتابة للإعلام الاجتماعي .
وقالت وسام جودة، منسقة المناصرة في المركز: “ركز التدريب هذا العام على أدوات ومهارات المناصرة الالكترونية من أجل تطويعها بشكل إيجابي من خلال المهارات التي يكتسبها هؤلاء الشباب واستثمارها في حملات المناصرة التي تنظمها المؤسسات الشريكة لاحقاً”.
وضافت جودة: “المشاركين/ات أصبحوا أكثر قدرة على تحديد مجموعة من المفاهيم المتعلقة بالمناصرة والمناصرة الالكترونية، وأصبح لديهم/ن القدرة على التنسيق والتشبيك مع أصحاب القرار وكيفية الوصول إليهم، واكتسبوا مهارات متعددة يمكن استثمارها عند المشاركة في تنفيذ المبادرات المجتمعية وحملات المناصرة ، كحملة المناصرة الوطنية “لازلت طفلة” التي أطلقها المركز بالشراكة مع ائتلاف عدالة، للضغط من أجل تثبيت السن القانوني للزواج حتى 18 عام كحد أدنى، وأيضاً إطلاق حملة الكترونية “وين رايح” كحملة تأتي متزامنة مع توقيت التسجيل للتخصصات الجامعية للطلبة خريجي/ات الثانوية العامة 2016.
من جهتها أوضحت المشاركة، أشواق رحمي أن تدريب مهارات المناصرة أضاف لها الكثير من المعلومات والمفاهيم الجديدة، خصوصاً فيما يتعلق بوسائل الإعلام الجديد واختيار الأساليب المناسبة لإنجاح حملات الضغط والمناصرة، مؤكدةً على أن للإعلام دور بالغ الأهمية في التحشيد لقضايا المناصرة.
وقال المشارك، بسام زعرب: “التدريب أضاف لي معلومات ومفاهيم جديدة، وأصبح لدي القدرة على التمييز بين مفاهيم المناصرة والضغط والتحشيد بالإضافة إلى القدرة على إعداد الحملات واستخدام الأساليب والأدوات المناسبة لها”.
وأوصى المشاركون/ات بضرورة تفعيل دور وسائل الإعلام في التحشيد لقضايا المناصرة، وبناء البرامج التدريبية في مجال الضغط والمناصرة على أساس إعلامي، نظراً للعلاقة العضوية بين الإعلام وحملات الضغط والمناصرة .
يذكر أن ائتلاف عدالة “نساء من أجل التغيير” هو مجموعة من المؤسسات المجتمعية والنسوية تم تشكيله من قبل مركز شؤون المرأة عام 2014 لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي ومناصرة حقوق المرأة، يتكون من 35 مؤسسة من محافظات قطاع غزة كافة.

٢٠١٦٠٥٣٠_٠٩٤٣٣٧

٢٠١٦٠٥٣٠_٠٩٤٤٣١

DSC_1147 (1)

DSC_1191

DSC_1205

DSC_1220

لا تعليقات

اترك رد