طباعة
غزة-يناير/2017- نفذ مركز شؤون المرأة في غزة خمس حلقات نقاش حول “حقوق المرأة” في محافظات قطاع غزة كافة، بحضور (171) من صناع القرار والخريجين/ات الجامعي/ات ، أرباب وربات بيوت، نساء من مؤسسات نسوية وأهلية، ومدراء مؤسسات، ورجال إصلاح ومخاتير، وذلك ضمن مشروع “تمكين النساء وتعزيز صمودهن في قطاع غزة الممول من Christian aid.

وقالت شيرين ربيع، منسقة التدريب في المركز: “هدفت اللقاءات الخمسة إلى زيادة الوعي المجتمعي حول حماية المرأة والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمساواة الجندرية، وزيادة الوعي حول كيفية التعامل مع في حالة الطوارئ وأيضاً النساء ذوات الإعاقة”.

وتناولت الحلقات موضوعات متنوعة أهمها، حقوق المرأة الاقتصادية والاجتماعية والمساواة الجندرية، المرأة في حالة الطوارئ، مكانة وأهمية المرأة الفلسطينية، الدور النضالي  للمرأة الفلسطينية، أبرز النصوص التي جاءت ضمن القوانين التي تخص المرأة، الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة، و أشكال التمييز ضد المرأة، بالواقع الديموغرافي للمرأة الفلسطينية، حالة المرأة ولاسيما أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وكيفية حماية المرأة أثناء الطوارئ.

وطالب الحضور أن يتم عمل ورشات عمل لتوعية النساء في  أدوارهن في حالات الطوارئ، وتوعية للرجال حول الدور المهم للنساء في حالات الطوارئ، والعمل على تطبيق معايير الحماية الدولية على النساء في حالات الطوارئ.

كما دعوا إلى تنفيذ برامج التمكين الاجتماعي من خلال عقد دورات، مبادرات وورش توعية لكافة أطراف المجتمع في مجالات حقوق المرأة، وتنفيذ برامج التمكين الاقتصادي من خلال إنشاء المشاريع الصغيرة المدرة للدخل، و العمل على برامج المشاركة السياسية بشكل مكثف لتعزيز دور المرأة في صنع القرار.

وأوصوا بضرورة تفعيل دور المؤسسات المحلية والدولية لتطبيق القوانين المتعلقة بحقوق المرأة، وإشراك المرأة بشكل أكبر في أماكن صنع القرار، و أن يتم تدريب مقدمي/ات الخدمات على معاير الحماية الخاصة بحماية المدنيين والنساء والأطفال، وأن يتم مراعاة أن  هناك نساء ذوات اعاقة من النازحات من النساء في حالات طوارئ.

8 (1) 11 8

لا تعليقات

اترك رد