طباعة
غزة- يستنكر مركز شؤون المرأة مقتل امرأة تبلغ من العمر (33) عاماً وسط قطاع غزة من سكان مخيم النصيرات، حيث قضت بعد تعرضها لجريمة سرقة وقتل من قبل مجهول.

وإذ يدين المركز ارتكاب هذه الجريمة ويطالب بملاحقة الجاني الذي قام بالقتل، وتوقيع أقصى العقوبات عليه، ويطالب المركز الجهات المعنية بفتح تحقيق في الحادث؛ والكشف عن الجناة وإحالتهم للعدالة.

ويدعو المركز إلى ضرورة تكاتف الجهود  إنقاذ الوضع في القطاع قبل الانجرار لحالة من عدم الاستقرار والفلتان الأمني وانتشار الجريمة، عبر إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

كما يطاب باتخاذ إجراءات قانونية صارمة لوقف جرائم العنف بكل أشكاله ضد النساء وخصوصاً جرائم القتل.

يذكر أن السيدة المغدورة تعرضت لطعنات بالسكين وضربات في الرأس بواسطة أنبوبة غاز وقطع أحد أذنيها بغرض السرقة، وهي أم لأربعة أطفال.

لا تعليقات

اترك رد