مركز شؤون المرأة يؤكد رفضه التام لكافة أشكال التمييز والعنف ضد النساء والفتيات

25
طباعة
غزة-يصادف 25 نوفمبر/2016 اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وبدء حملة الـ16 يوم، (الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة).
وبهذه المناسبة فإن مركز شؤون المرأة يؤكد على ضرورة وقف كافة أشكال العنف الممارسة ضد النساء في العالم وفي فلسطين على وجه الخصوص، وخصوصاً عنف الاحتلال الإسرائيلي الممارس ضد الشعب الفلسطيني بكافة فئاته وخاصة النساء في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.
و في هذا اليوم يعتبر المركز أن المساس بحقوق المرأة وممارسة العنف ضدها هو مساس وانتهاك لمبادئ حقوق الإنسان والقرارات والاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقية سيداو الخاصة بالقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، والإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وقرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار 1325.
وبهذا الخصوص يطالب المركز المجتمع الدولي بالضغط لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإنهاء الحصار، كما يدعو صناع القرار والجهات المختصة إلى ضرورة إنهاء الانقسام بين شطري الوطن وتحقيق الوحدة الوطنية، والإسراع في عملية إعادة إعمار قطاع غزة وتعزيز مشاركة المرأة في عملية إعادة الإعمار.
كما يجدد المركز مطالبته بالعمل على توفير الحماية القانونية للنساء واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من العنف ضد المرأة في المجتمع الفلسطيني، حيث يشكل استمراره مؤشراً خطيراً ومعيقاً حقيقياً ورئيسياً أمام تنمية المجتمع الفلسطيني بصورة عامة والنهوض بواقع المرأة الفلسطينية بشكل خاص.
0يذكر أن اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يصادف يوم الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام وينتهي في العاشر من ديسمبر، حيث أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في التاسع عشر من نوفمبر من عام 1999، ودعت فيه الحكومات والمنظمات الدولية، والمنظمات غير الحكومية إلى تنظيم أنشطة وفعاليات في هذا اليوم تهدف إلى زيادة الوعي العام حول العنف ضد المرأة وقد اعتُمد هذا اليومً من أجل إنصاف المرأة، وبذل المزيد من الجهود للقضاء على العنف ضدها.

لا تعليقات

اترك رد