طباعة
غزة- مارس/2017- وسط اكتظاظ آلاف الزوار من المجتمع المحلي والمجتمع الدولي، اختتم مركز شؤون المرأة بغزة معرض “منتجات نساؤنا” الثاني عشر، وسط مطالبات من المركز بتمديد أيام المعرض كي يتمكنوا من الاستمتاع بهذا الحدث النسوي والتراثي الجميل.

وتضمن المعرض الذي استمر لثلاثة أيام عدة أقسام، مطرزات تراثية، ومنحوتات خشبية، وفخار ملون، ومصنوعات يدوية على شكل تحف فنية ومأكولات شعبية فلسطينية، أنتجت بجهد نسوي خالص، ومنتجات طبية طبيعية.

وقالت آمال صيام، مديرة المركز: “نطمح أن يكون معرض منتجات نساؤنا تقليد سنوي لا ينقطع حتى نتمكن من مساعدة النساء الرياديات صاحبات المشاريع من تسويق أنفسهن كرياديات وتسويق منتجاتهن حتى يتمكن من الاستمرار ومواجهة الفقر والبطالة.

وتمنت صيام أن يأتي المعرض العام القادم في ظروف أفضل للشعب الفلسطيني خاصة أن هذا العام تزامن مع ذكرى مرور 10 سنوات على الحصار والانقسام الفلسطيني و50 عاماً على النكسة و69 عاماً على النكبة.

من جهتها قالت ريم النيرب: “أن المعرض لاقى نجاح وإقبال جماهيري كبير، وكانت نسبة المبيعات عالية، وذلك بسبب جودة المنتج وتنوع الأفكار وطريقة عرضها الاحترافية والمهارة العالية في التسويق، كما تمكنت النساء صاحبات المشاريع الصغيرة من التنسيق والتشبيك مع أكثر من جهة للترويج لأفكارهن ومنتجاتهن”.

وأضافت النيرب: “المجتمع الفلسطيني بحاجة ماسة لمثل هذه النوعية من المعرض لدعم النساء صاحبات المشاريع الصغيرة، ونسعى من خلال هذا المعرض إلى الجهات والمؤسسات المعنية بتنمية المرأة وتحسين وضعها الاقتصادي”.

وأوضحت بأن اللافت في المعرض هذا العام هو نسبة المشاركات من الخريجات الجامعيات من كليات مميزة ككلية الهندسة والعلوم، حيث توجهن إلى سوق العمل كنوع من التمكين الاقتصادي وذلك بعد عدم تمكنهن من الحصول على وظائف، وبعد خوضهن هذه التجربة قررن الاستمرار في مجال المشاريع الصغيرة لأهميته في تعزيز الثقة بالنفس وإبراز دورهن في المجتمع كشابات رياديات.

من جانبها قالت المشاركة (خريجة جامعية-صاحبة مشروع للمستحضرات التجميلية الطبية)، سماح شمالي: “يعد المعرض من المعارض المميزة جداً، والترتيب والتنظيم واحترام القواعد والقوانين هو أبرز ما يميز الطاقم القائم على المعرض، كما أن الإقبال هذا العام رائع جداً، ومن الملاحظ أنه أفضل من العام الماضي وهذا يدل على النجاح الكبير للمعرض.

أما المشاركة (مهندسة معمارية)، سوزان عطا الله فقالت: “مشروعي المشارك هو لتصميم الحدائق والاستشارة الهندسية، وتعتبر مشاركتا في المعرض من أهم إنجازاتنا، فالمعرض من أهم المعارض السنوية التي تقام لدعم المشاريع النسوية، والإقبال على المعرض جيد ويعتبر فرصة للمشاريع للترويج والتسويق للأفكار، حيث أن تجربتنا مميزة وكانت فرصة مميزة لبيع قطع الصبار والتسويق لها”.

المشاركة (مهندسة معمارية)، ريم الهندي قالت: “معرض منتجات نساؤنا أحرص على زيارته كل عام، وهذا العام كنت أحد المشاركات فيه من خلال مشروع صغير نشأ عن هواية “لف الورق” وكمشاركة أولى في المعرض كانت لطيفة ومفيدة، حيث أن التعامل المباشر مع الجمهور والاطلاع على أراءهم أفادني جداً لتطوير مشروعي في المستقبل، فلم تكن مشاركتي هدفها الأساسي البيع بقدر اكتساب الخبرة للتطوير”.

992A8703 992A8800 - Copy 992A8803 - Copy - Copy

لا تعليقات

اترك رد