تحالف أمل لمناهضة العنف ضد المرأة ينظم مهرجان مركزي بمناسبة حملة الـ16 يوم

12
طباعة
غزة- ديسمبر/2016- نظم تحالف أمل لمناهضة العنف ضد المرأة في غزة مهرجان مركزي بمناسبة حملة الـ16 يوم (حملة مناهضة العنف ضد المرأة) تحت شعار إنهاء الانقسام..إنهاء الاحتلال..إنهاء العنف، وذلك في قاعة رشاد الشوا، بحضور المئات من فئات المجتمع كافة ومن مختلف مناطق قطاع غزة.
وخلال المهرجان قالت آمال صيام، مديرة مركز شؤون المرأة عضو تحالف أمل: “نؤكد من خلال هذه الفعالية رفضنا التام للعنف المستمر وأشكال التمييز والعنف الموجه ضدنا النساء كافة، في الحيز الخاص والعام، سواء أكان عنفا عائلياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً أو سياسياً وأياً كان شكله ولونه ومبرره”.
وأضافت صيام: “نؤكد على حقوق المرأة وحقها في المساواة وحفظ الكرامة، وأن المساس بحقوقها وممارسة العنف ضدها لهو مساس وانتهاك لمبادئ حقوق الإنسان والقرارات والاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة سيداو والإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وقرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار مجلس الأمن 1325 و1889”.
وطالبت صيام طرفي الانقسام بضرورة تغليب المصلحة العامة للقضية الوطنية والتوصل الى نقاط اتفاق لإنهائه وإلى الأبد وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، والالتفاف حول قضايا الصراع الحقيقي ضد الاحتلال وممارساته ومخططاته والتي تهدف إلى طمس هويتنا الفلسطينية وقضيتنا الوطنية العادلة.
ودعت إلى تكاثف كل الجهود من قبل مؤسسات المجتمع المدني والعمل المستمر والمتكامل لاستئصال العنف ومحاربته والانضمام إلى التحالفات والائتلافات التي من شأنها أن تزيدنا قوة في مواجهة العنف والتمييز، والعمل على تمكين النساء وضمان سيادة الاختيارات الإيجابية للمرأة في أدوارها الحياتية، وتنمية المكتسبات النوعية التي حققتها المرأة في مختلف الميادين ونشر ثقافة الحوار واللاعنف.
من جانبها أكدت فريال ثابت، مديرة مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر على أهمية الشراكات والتحالفات النسوية خاصة في ظل ازدياد هموم المرأة الفلسطينية وتعرضها للعنف بكافة أشكاله لذا يتطلب استمرار العمل والتنسيق بين المؤسسات الأهلية للتوافق على عمل مشترك للنهوض بواع المرأة والتدخل الفاعل للتخفيف من التأثيرات الناجمة عن العنف ضد المرأة.
أما إيفا أنادول، منسقة البرامج في جمعية التضامن الإسبانية فقالت: “نثمن كافة الجهود التي تساهم في مناهضة العنف ضد المرأة للوصول لمستقبل أفضل للنساء لنيل حقوقها وتحقيق النجاحات في كافة المجالات، مشيرة إلى أن الجمعية تساهم في تقديم الخدمات للنساء المعنفات في مجالات الدعم النفسي والقانوني والصحي من خلال شركاؤنا في تحالف أمل وشبكة وصال بجمعية الثقافة والفكر الحر.
من جهتها قالت وسام جودة، منسقة التحالف: “يأتي تنظيم المهرجان هذا العام والذي هو بمثابة تقليد سنوي ينظمه التحالف كل عام في إطار حملة الـ16 عام، وهذا العام يأتي بنكهة أكثر تشاركية من خلال شراكة شبكة وصال بجمعية الثقافة والفكر الحر وجمعية التضامن الإسبانية”.
وأوضحت جودة أن هذا اليوم ومن خلال الفقرات المتنوعة كالاستعراض الصامت والأغاني الوطنية الفلسطينية والفيلم نؤكد على رسالة واحدة يجمع عليها الكل الفلسطيني هي ضرورة الإسراع بإنهاء الانقسام الذي هو الخطوة الأولى لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وبالتالي إنهاء وتيرة العنف في مجتمعنا الفلسطيني بكل أشكاله، وخاصة عند الحديث عن العنف ضد النساء والعنف المبني على النوع الاجتماعي.
وخلال المهرجان تم عرض فيلم من انتاج مركز شؤون المرأة بعنوان “هاجر”، وتقديم عرض تعبيري صامت، وتقديم عرض موسيقي ودبكة شعبية من فرقة دواوين.

992a5073

992a5077

992a5090

992a5108

992a5109

992a5121

992a5133

992a5163

992a5168

992a5190

992a5204

992a5211

15451390_1844237089125879_901402806_n

لا تعليقات

اترك رد