مركز شؤون المرأة ينفذ تدريب حول “مهارات البحث العلمي”

123
طباعة

غزة-مارس/2016-تطوير مهارات وقدرات الطالبات والخريجات الجامعيات والعاملات في مؤسسات أهلية على مناهج البحث العلمي كان هدف تدريب نفذه مركز شؤون المرأة بغزة حول “مهارات البحث العلمي”، بواقع 15 ساعة تدريبية بحضور 16 خريجة وطالبات جامعية من مختلف الجامعات والمحافظات بقطاع غزة.
هداية شمعون، منسقة الأبحاث والمعلومات قالت: “يعمل مركز شؤون المرأة من خلال برنامج الأبحاث والمعلومات كل عام على تعزيز مهارة البحث العلمي من خلال تدريب مكثف يستهدف الطالبات الجامعيات والعاملات في مؤسسات العمل الأهلي، لتطوير وصقل مهارتهم في كيفية الاستفادة من مهارات البحث العلمي في عملهم أو أبحاثهم الجامعية، حيث أن هنالك فهماً مغلوطاً للبحث العلمي، لذلك نستثمر هذا التدريب في توضيح فلسفة البحث وأهميته في تطوير التفكير الإبداعي والعلمي لدى المشاركات”.
وأضافت شمعون: “كما أن التدريب يحمل الجانب التطبيقي العملي أكثر من كونه نظرياً، حيث تمكنت المشاركات من كتابة مقترحات بحثية في اختتام التدريب بما يمثل رؤيتهن لكل المهارات التي اكتسبنها في التدريب، وتركزت المقترحات في القضايا والمشاكل التي تعانيها المرأة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني مما يعني اهتماما أكبر في تناول وطرح الإشكالات بمفهوم بحثي يعتمد على لغة العقل والمنطق لا العاطفة والعشوائية.”
وأوضحت بأن هذا النشاط هو باكورة عمل برنامج الأبحاث والمعلومات في مركز شؤون المرأة للعام 2016 حيث أن هنالك العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف تعزيز ثقافة البحث العلمي لكافة شرائح النساء والشباب على مدار العام من ضمنها إعداد دراسات بحثية حديثة لتحديث قاعدة البيانات حول واقع المرأة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني.
وتناول التدريب موضوعات متنوعة أهمها، مفاهيم البحث العلمي، صياغة المشكلة البحثية، وأهداف البحث ومبرراته، والأدوات البحثية التي يمكن الاعتماد عليها من أدوات كمية وكيفية مثل الاستمارات، ومجموعات العمل المركزة ودراسة الحالة، وإعداد خطة بحث.
من جانبها قالت المتدربة، أنسام القطاع: “منذ سنة وأنا أنتظر الحصول على هذا التدريب، كان اسمي مرشح للدورة بالسنة الماضية، ولكن لم يحالفني الحظ، احتياجي للدورة وشغفي للبحث العلمي جعلني بحاجة ماسة للاستفادة منها وشكل لدي رغبة كبيرة للحصول عليها، في أول يوم للتدريب شعرت بأهمية التدريب ابتداءاً بالكم الهائل للمعلومات الهامة و التي أعتبرها الأساسية قبل البدء بالتفكير للبحث العلمي، انتهاءاً بالجانب التطبيقي لهذه المادة والذي لم يشعرني بالملل لحظة واحدة خلال فترة التدريب، التدريب كان رائع بمعنى الكلمة وانا سأقوم بتنفيذ خطة البحث التي اقترحتها في الدورة والتي كانت بعنوان ” أثر كتابة اسم مطلقة على المرأة قبل الدخول بها”.
المتدربة، تهاني المجدلاوي قالت: “التدريب مفيد جداً ورائع استفدت منه جداً حيث أنني استطعت في نهاية التدريب أن أميز بين طرق البحث والأسلوب، وأصبحت قادرة على صياغة المشكلة ومعرفة الفرق بين العنوان ومشكلة البحث، فالمادة التدريبية مفيدة وهادفة وتختلف تماماً عن المادة النظرية التي تلقيناها في الجامعة، من أول يوم التدريب شعرت أن المدرب ينفض الغبار عن عقلي وبدأت مشاركتي وتفاعلي مع المتدربات بشكل أكبر، حتى استطعت في نهاية اليوم الثالث من إعداد خطة بحث وصياغتها بطريقة سليمة مع تخطى كافة العقبات، كان موضوع بحثي “الأثر النفسي الذي يتركه تغيير اسم عائلة الزوجة في البطاقة الشخصية بعد الزواج”.

12744556_10153234466865213_2435201972808688232_n

DSC_9589

صور التدريب1

لا تعليقات

اترك رد