طباعة

غزة- مارس/2016- حتى الساعات الأخيرة من اليوم الثالث والأخير من معرض “منتجات نسائنا” الحادي عشر الذي نظمه مركز شؤون المرأة في مدينة غزة، كان المعرض يعج بالزوار والزائرات، مطالبين/ات المركز بتمديد أيام المعرض كي يتمكنوا من الاستمتاع بهذا الحدث النسوي والتراثي الجميل.
وتضمن المعرض الذي استمر لثلاثة أيام عدة أقسام، مطرزات تراثية، ومنحوتات خشبية، وفخار ملون، ومصنوعات يدوية على شكل تحف فنية ومأكولات شعبية فلسطينية، أنتجت بجهد نسوي خالص، ومنتجات طبية طبيعية.
وقالت ريم النيرب: “أن المعرض لاقى نجاح وإقبال جماهيري كبير، وكانت نسبة المبيعات عالية، وذلك بسبب جودة المنتج وتنوع الأفكار وطريقة عرضها الاحترافية والمهارة العالية في التسويق، كما تمكنت النساء صاحبات المشاريع الصغيرة من التنسيق والتشبيك مع أكثر من جهة للترويج لأفكارهن ومنتجاتهن”.
وأضافت النيرب: “المجتمع الفلسطيني بحاجة ماسة لمثل هذه النوعية من المعرض لدعم النساء صاحبات المشاريع الصغيرة، ونسعى من خلال هذا المعرض إلى الجهات والمؤسسات المعنية بتنمية المرأة وتحسين وضعها الاقتصادي”.
وأجمعت المشاركات في المعرض على أن تجربتهن في المعرض كانت رائعة، لأنه يحقق للنساء طموحاتهن على مستوى وطني، خاصة وأن المعرض يحافظ على التراث الفلسطيني، حيث لم يكن هدفي الأساسي تحقيق الربح المادي بقدر تحقيق الربح المعنوي من خلال الترويج لإبداعي والدعاية للمنتجات.
وأكدوا على أن المعرض يساعد المرأة الفلسطينية على التسويق لمنتجاتها ومساعدتها على إيجاد دخل إضافي لعائلتها.
الجدير ذكره أن المعرض كان يعج بالزوار من الفئات كافة وخاصة الوفود الأجنبية التي أبدت إعجابها بالمعرض وبتنسيقه والمنتجات النسوية المعروضة به.

1K5A0092

1K5A0125

1K5A0178

1K5A0192

1K5A0208

1K5A0390

1K5A0396

1K5A0420

1K5A0522

1K5A0534

1K5A0560

1K5A0566

1K5A0585

1K5A0615

1K5A0647

لا تعليقات

اترك رد