طباعة

غزة- 12 يونيو/2012- بهدف تمكين خريجي/ات كليات الحقوق في قراءة القانون الفلسطيني من منظور جندري ،

اختتم مركز شؤون المرأة دورة تدريبية حول “قراءة القانون الفلسطيني من منظور جندري”، بواقع (40) ساعة تدريبية لمدة (6) أيام، بحضور (70) محامي/ة، في إطار مشروع “تعزيز الوصول للعدالة في المناطق المهمشة في قطاع غزة” الممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP.

ولاقت الدورة التدريبية إقبال واسع الحضور، حيث تم تقسيمهم/ن إلى مجموعتين للاستفادة أكثر من الموضوعات الذي تناولتها الدورة، وقالت هالة القيشاوي، منسقة المشاريع في المركز: “تناولت الدورة موضوعات متنوعة أهمها: الجندر، القوانين الفلسطينية ) قانون الأحوال الشخصية، قانون العمل، قانون العقوبات)، العنف ضد المرأة، الاتصال والتواصل، وإدارة الوقت ومهارات العرض مشيرة إلى أن مجموعة من المحامين/ات والمختصين/ات نفذوا الدورة “.

من جانبها قالت المحامية، نسرين العكلوك: “استفدت كثيراً من الدورة وأضافت لي معلومات جديدة لم أكن اعرفها، وأعطتني نظرة جديدة بالنسبة للقوانين الفلسطينية، حيث أصبحت أقرأ القوانين الفلسطينية من منظور جندري، كما ساهمت الدورة في دفعي للمساهمة في تغيير القوانين بما يخدم المرأة والرجل”.

أما المحامي، إيهاب الشنطي فأوضح بأن الدورة قدمت له معلومات عن الجندر “النوع الاجتماعي”، لم يكن يعرفها، ودفعته الدورة إلى قراءة القوانين الفلسطينية من منظور جندري، والى تحليليها ومعرفة الإيجابي والسلبي بها فيما يخص المرأة.

يذكر أن مشروع “تعزيز الوصول للعدالة في المناطق المهمشة في قطاع غزة”، يهدف إلى تعزيز الوعي القانوني وزيادته في المجتمع الفلسطيني، وتمثيل بعض القضايا في المحاكم مجاناً، إضافة إلى تقديم الاستشارات القانونية والاجتماعية وتنظيم ورشات عمل للتوعية القانونية والاجتماعية.

لا تعليقات

اترك رد