طباعة
غزة – إبريل/2019- نظم مركز شؤون المرأة في غزة تدريبياً حول “مهارات تيسير الورشات” ضمن مشروع “في كل بيت حكاية”؛ لكسر الصورة النمطية وتعزيز صورة المرأة في الاعلام، جاء ذلك بالشراكة مع المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية بحضور (17) ميسرة من الإعلاميات الشابات والحقوقيات وممثلات عن المؤسسات الحقوقية والنسوية، بواقع (20) ساعة تدريبية بواقع (4) لقاءات.
وأوضحت اعتماد وشح، منسقة الفيديو في المركز أن الهدف من هذا المشروع تعزيز صورة المرأة من خلال الإنتاج البصري؛ لتعزيز حقوق المرأة وخلق المزيد من المدافعين عنها، إضافة إلى عرض أفلام تركز على العنف المبني على النوع الاجتماعي، وتوصيل رسالة من خلال هذه الأفلام؛ لتغيير الصورة التقليدية والنمطية عن قضايا المرأة.
وقالت وشح: “خلال التدريب تم التطرق إلى مهارات وكيفية التيسير والقواعد الأساسية لتيسير الورشات، والاتفاقيات الدولية والقوانين التي تجرم العنف الجنسي وأشكاله، والتطرق إلى اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة الخاصة بالأسرى/ والمعتقلين/ات”.
وتخلل التدريب عرض لثلاثة أفلام وثائقية تناولت قضايا المرأة والعنف المبني على النوع الاجتماعي وهي، فيلم “678” الذي تحدث عن التحرش الجنسي في الأماكن العامة والمواصلات، فيلم “3000” ليلة مسلطاً الضوء على معاناة الأسيرات الفلسطينيات، وفيلم “ملح هذا البحر” ويدور حول ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وحواجزه وامتهانه للكرامة الإنسانية في الضفة الغربية، وجميع هذه الأفلام تناولت قضايا المرأة والحساسية الجندرية.
وأكدت المشاركات على أن التدريب خطوة في الاتجاه الصحيح وفكرة جديدة من نوعها في مؤسسات المجتمع المدني؛ لمعرفة كيفية تنظيم وعرض هذه الأفلام دون أي معيقات، مشددات على ضرورة استمرار مثل هذه الورشات؛ للعمل على الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة من خلال هذه الأفلام.
من جانبها قالت المشاركة، يسرى أبو شحادة: “التدريب أضاف لي الكثير من المعلومات والمعرفة لتيسير الورشات الخاصة بالأفلام والتعمق في الجوانب النفسية والاجتماعية لموضوعات الأفلام، وهذا أعطاني القدرة الكافية لمعرفة الاتجاهات والأفكار التي من الممكن أن تواجهني أثناء تيسير الورشات ونقاش الأفلام، كما أن رسائل الأفلام قوية تعكس الواقع الذي تعايشه النساء في فلسطين والوطن العربي”.
يذكر أن مشروع “في كل بيت حكاية” ممول من “GVC in the frame work of the MedFilm 4 all Project funded by EU”

لا تعليقات

اترك رد