طباعة


 

غزة-يوليو/2013 – بدأ مركز شؤون المرأة بمدينة غزة، الإعداد لاستطلاع رأي بعنوان"الزواج وتوجهات الشباب الفلسطيني"، حيث ينفذ المركز سنوياً استطلاعاً للرأي يسلط الضوء على قضية نسوية مجتمعية مهمة.

وقالت هداية شمعون، منسقة الأبحاث والمعلومات في المركز: "أن الاستطلاع يهدف إلى قياس آراء واتجاهات جمهور الشباب الفلسطيني حول موضوعات الزواج وعلاقته بالمرحلة العمرية ومستوى التعليم والعمل، والتعرف على أي اختلافات في التفكير وأنماط السلوك الاجتماعي لدى الشباب والشابات في قطاع غزة، والوقوف على انعكاس الوضع الاقتصادي ومدى تأثيره على آراء الشباب الفلسطيني". 

 

حيث عقد"المركز"مجموعتين مّركزتّين، ضمت المجموعة الأولى خبراء/ات ومتخصصين/ات في علم النفس والاجتماع  والتنمية الاجتماعية، بهدف التعرف على أهم المحاور الرئيسية التي ينبغي أن يجيب عليها الاستطلاع في ضوء تطورات الوضع الحالي من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والنفسية.

وتشكلت المجموعة الثانية من مهتمين ومهتمات وشباب من كلا الجنسين، لمناقشة محاور الاستطلاع واستمزاج آرائهم حول أهم القضايا التي يمكن أن تؤثر على اتجاهات الشباب الفلسطيني عند اختيار شريك أو شريكة  المستقبل.

وأكدت المجموعتين على أهمية الاستطلاع في ظل التطورات المجتمعية الملحوظة في المفاهيم والعادات الخاصة بموضوع الزواج وارتباطه بالفكر والحالة الاقتصادية والكثير من المتغيرات.

وأوصت المجموعتان بضرورة أن يتناول الاستطلاع أبرز المتغيرات المتعلقة بأثر الوضع الاقتصادي وارتفاع المهور على فرص الزواج للجنسين، ومدى تقبل المجتمع لمتغيرات معينة مثل تقسيط المهر، ومدى قبول المجتمع لتخصصات معينة لكلا الجنسين وتأثيراتها على الزواج.

كما تم تدريب 12 باحثة ميدانية في مركز شؤون المرأة تم توزيعهن على محافظات قطاع غزة، حيث قمن بتعبئة الاستمارات الخاصة بالاستطلاع، ولا زال العمل جارياً لإعداد التقرير النهائي لنتائج الاستطلاع.

 

لا تعليقات

اترك رد