طباعة

غزة- مايو/2015- أوصت عدد من النساء بضرورة تشكيل لوبي نسوي ضاغط من أجل زيادة مشاركة النساء في الحياة السياسية والعامة، وذلك خلال مشاركتهن في 6 ورشات عمل تدريبية نفذها مركز شؤون المرأة بغزة حول “المرأة والمشاركة السياسية” بواقع 5 ساعات تدريبية لكل ورشة على حدة، بحضور201 سيدة مهمشة من مناطق قطاع غزة كافة.

وجاءت هذه الورشات ضمن مشروع “برنامج أمل: دعم القيادة النسوية التحولية في أوقات التغيير في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” الممول من مؤسسة سيدا السويدية، بالشراكة مع مؤسسة Oxfam novib، وجمعية المرأة العاملة الفلسطينية، والمبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية “مفتاح”، ومركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي.

وهدفت تلك الورشات إلى الخروج بتوصيات ومقترحات عملية من شأنها أن تمكن المرأة من المشاركة بفعالية في صناعة القرار السياسي والمشاركة في الحياة السياسية والعامة.

هالة القيشاوي، منسقة المشاريع في المركز قالت: “أهم الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال الورشات، مفهوم المشاركة السياسية للمرأة، وأهمية المشاركة السياسية للمرأة، ومشاركة المرأة في اتخاذ القرار كحق من حقوق الإنسان في المواثيق الدولية، و آليات المشاركة السياسية، وأسباب عزوف المرأة الفلسطينية عن المشاركة السياسية“.

من جهته أوصت المشاركات في الورشات بضرورة إطلاق حملة إعلامية مكثفة حول زيادة نسبة تمثيل النساء في الأحزاب السياسية إلى نسبة 30% على الأقل، وتحديد الاستراتيجيات والبرامج المطلوب تنفيذها من أجل ذلك، واشراك كل النساء فيها وتوحيد نظرة المؤسسات لكيفية المشاركة السياسية والمجتمعية للنساء الفلسطيني.

كما طالبت المشاركات بتطوير دور المؤسسات والأطر في تعزيز المشاركة السياسية للنساء وتوحيد وتركيز الضغط من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة.

لا تعليقات

اترك رد