طباعة

غزة-مايو/2015- تحت شعار “كيف تكوني سعيدة” اختتم مركز شؤون المرأة بغزة جلسات دعم نفسي وترفيهي في المناطق المتضررة من العدوان الإسرائيلي عام 2014 على قطاع غزة وبالتحديد في محافظتي غزة والشمال، لتقديم الدعم النفسي الاجتماعي اللازم لهن للتخفيف من التوتر وحدة الضغوطات النفسية التي تعرضن لها خلال العدوان على القطاع، والترفيه عن النساء والفتيات.

ونفذ المركز 10 جلسات دعم نفسي وترفيهية، حضر في كل جلسة 32 إمرأة وفتاة تترواح أعمارهن من (15-60) سنة، كما نفذ أيضاً جلسة دعم نفسي وترفيه لفريق عمل المشروع، ضمن مشروع “الدعم النفسي الاجتماعي للنساء والفتيات المهمشات المتضررات من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة” الممول من برنامج المجتمع المدني GIZ.

وأوضحت منسقة المشاريع، هالة القيشاوي بأن أهمية النشاط تمكن كون الفئات المستهدفة تعاني من العديد من المشاكل النفسية وتجهل أبسط أساليب الدعم النفسي والتفريغ الانفعالي، مما ينتج عنه لاحقاً تولد مشكلات نفسية معقدة لديهن إذا لم يتم تدارك الوضع من قبلهن أولاً بأول.

وكان تنفيذ هذه الجلسات بناءاً على طلب وإلحاح الفئة المستهدفة في المشروع من السيدات والفتيات، حيث أجمعن على ضرورة تنفيذ أنشطة ترفيهية لهن للتخلص من الآثار النفسية السيئة التي ولدتها الحرب بداخلهن، وللتخفيف من حدة مشاكل وضغوطات الحياة التي يواجهنها.

وأوصت المشاركات  بضرورة تنفيذ المزيد من هذه الأنشطة الترفيهية بالإضافة إلى تنفيذ رحلات ترفيهية وسلسة من اللقاءات المفتوحة المتكررة  بشكل دوري.

يذكر أن مشروع “الدعم النفسي الاجتماعي للنساء والفتيات المهمشات المتضررات من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة” بدأ بداية شهر ديسمبر من عام 2014 واختتم نهاية شهر مايو من العام الجاري بواقع 6 شهور، وتضمن تنفيذ (280) جلسة دعم نفسي استهدف خلالها (1680) إمرأة و(1680) فتاة، إضافة إلى تنفيذ (10) لقاءات ترفيهية استهدف خلالها (330) سيدة وفتاة، كما تم تنفيذ يوم ترفيهي لفريق عمل المشروع، وتضمن المشروع تنفيذ 16 لقاء تفريغٍ نفسيٍ و10 زياراتٍ ميدانيةً لفريق عمل المشروع المكوّن من 10 أخصائيات نفسيات بالتعاون مع “برنامج غزة للصحة النفسية، بالإضافة إلى تحويل 30 حالة نفسية مستعصية من السيدات والفتيات إلى برنامج غزة للصحة النفسية